صوت وصورةوطنية

 هذا ماوقع في ذكرى 20 فبراير…

في ذكرى 20 فبراير خرج ألالاف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد متجهين في مسيرة نحو مقر رئاسة الحكومة .

المسيرة رفعت فيها شعارات عدة تشجب التعاقد ، من قبيل “الأستاذ ها هوا و الترقية فينا هيا” ، “الموت ولا المذلة”،”حرية كرامة عدالة إجتماعية” ، “هي كلمة وحدة هاد الدولة فاسدة” ، “باركا من البوليس زيدونا فالمدارس”.

قبل وصول المسيرة إلى رئاسة الحكومةو بعد تجاوز الأساتذة للحاجز الأمني وولوجهم الساحة المقابلة للقصر الملكي ، تدخلت القوى الأمنية بإستخدام خراطيم المياه ضد المتظاهرين.

بعد ذلك إنطلق عشرات الأساتذة من باب الرواح متجاوزين الحاجز الأمني نحو باب السفراء مأدى إلى نشوب إشتباكات عرفت سقوط عدد من رجال التعليم .

يشار أن المسيرة عرفت مشاركة أساتذة من مختلف مدن المغرب و تأتي لتؤكد رفض الأساتذة التوقيع على ملاحق التعاقد التي وزعت عليهم في إطار تطبيق مقتضيات النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديميات أو مايعرف بالتوظيف بالكونطرا الذي أحدتثه حكومة العدالة و التنمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: