هل تقف السلطة المحلية بالقليعة وراء تسريب فيديو عامل الإنعاش

11 يوليو 2020 - 2:41 م

في معرض حديثه عن الفيديو المثير للجدل أكد محمد بومالك عامل إنعاش بالجماعة الترابية القليعة التابعة للنفوذ الترابي لعمالة إنزكان ايت ملول أن السلطات المحلية بالمدينة وراء تسريب الفيديو الذي أثار جدلا واسعا بمواقع التواصل الإجتماعي مؤكدا على ان الفيديو يعود للحملات التحسيسية التي يقوم بها رفقة المصالح المختصة بالمدينة لتحسييس وتوعية الساكنة بضرورة الالتزام بالتدابير الصحية حفاظا على سلامتهم.

مضيفا بأن الفيديو تم ارساله مباشرة بعد الحملة التحسيسية لممثلي السلطة المحلية بالمدينة ليتفاجئ بعد ذلك بتسريب مقطع من الفيديو المثير للجدل بمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الارسال الفوري مستغربا بذلك من الجهة التي سربت تلك الثواني المعدودة من الفيديو مشيرا إلى ان جملة “الله إتبع بابكم البلاء أولاد الحرام” وجهت لشابين قام بالبصق عليه اثناء قيامه بالحملة التحسيسية وليست موجهة للسلطة المحلية وساكنة القليعة كما إدعى مروجي الفيديو لغاية في أنفسهم.

كما إستغرب المتحدث من إتخاده كبش فداء من طرف حزب سياسي بالمنطقة لتصفية حساباته الضيقة مع الحزب المسير للأغلبية بالمجلس الجماعي، حيث أكد على انه عامل إنعاش يؤدي مهمته بعيدا عن الانتماء السياسي والايديولوجي مشيرا إلى ان محمد بومالك ليس حائطا قصيرا لتصفية حسابات بين غريمين سياسيين بمدينة القليعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: