هل حسم”بكيز” في لونه الحزبي لإستحقاقات 2021

23 مارس 2021 - 4:24 م

محمد أوبها_أكادير_

لا حديث يدور بمواقع التواصل الاجتماعي وبين ساكنة مدينة القليعة سوى عن صحة خبر إنتقال محمد بكيز العضو البارز بحزب العدالة والتنمية صوب حزب الإستقلال بمدينة القليعة.

مصادر الجهوية بريس أكدت أن الرئيس الحالي لجماعة القليعة إستغل الصراع القائم بين المنسق الجهوي والكاتب الإقليمي لحزب الإستقلال بعمالة إنزكان ايت ملول وحضر لقاءا جمعه بالأمين العام نزار بركة بحر الأسبوع الماضي ليتم الاتفاق على تزكية محمد بكيز وكيلا للائحة الإستقلال بجماعة القليعة في الإستحقاقات المقبلة.

ذات المصادر كشفت على أن محمد بكيز لم يحسم بعد خبر إلتحاقه بصفوف حزب الميزان حيث يجري في نفس الوقت مفاوضات مع حزب العدالة والتنمية قصد تزكيته وكيلا للائحة البرلمانية على مستوى عمالة إنزكان أيت ملول.

فهل يعتبر خبر إلتحاق محمد بكيز بصفوف الإستقلال ضغطا على قيادة العدالة والتنمية قصد تزكيته في الانتخابات البرلمانية أم أن حزب المصباح بجماعة القليعة فقد بعضا من بريقه الانتخابي، طالما انه سيخوض هذا النزال بنصف المجهود الذي خاضه في السابق؟؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: