وطنية

وزيرة “زوج فرانك” تستقيل من الحكومة

 

بعد الضجة التي رافقت تصريحات الوزيرة المنتدبة في الماء، وبعد الحملة في مواقع التواصل الاجتماعي، الخاصة بتقاعد الوزراء والبرلمانيين، وتوجيه النقد للوزيرة وسكوت الحكومة والبرلمان وحزبها في التضامن معها، تعيش الوزيرة افلال أصعب لحظات في حياتها وهي التي كانت مرحة ومقبولة من عند الجميع.
لكن، وباعتبار دور مواقع التواصل الاجتماعي، الذي اصبح يمارس دور المعارضة في غياب المعارضة المؤسساتية الحقيقة، وباعتبار العالم الازرق اطاح بوزارء من اوزين والشوباني وسيمة بنخلدون والكروج….فان الانظار تتوقف عن ما ستقوم به الوزيرة مسقبلا، وهل ممكن ان تعطي العبرة وتقدم استقالتا وتتنازل عن معاشها…لتكون ضربة قاضية لخصومها وزملائها وليفتح النقاش الحقيق عن معاش الوزراء والبرلمانيين وكبار المسؤولين في ظل ازمة صناديق التقاعد وتأخر حكومة بن كيران في اصلاحها..؟

فريدة الغزالي – المغرب الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: