ينظم وقفة احتجاجية اليوم 19 نوفمبر، 2020 أمام المركز الإستشفائي بخنيفرة .

20 نوفمبر 2020 - 12:12 م

الجهوية بريس . احنو عبد العزيز
على إثر التعنيف الذي تعرض له مناضلي الحركة من ممرضين وتقنيي الصحة من طرف القوات العمومية، بالمغرب خلال مسيرتهم الإحتجاجية بالعاصمة الرباط، يوم الأحد 15 نونبر 2020 نظم الفرع المحلي للحركة بخنيفرة وقفة إحتجاجية صباح اليوم 19 نونبر 2020 أمام المركز الإستشفائي بخنيفرة ابتداء من الساعة 12 زوالا منددين بالتدخل الأمني الشرس ضد زملائهم، وممارسة السلطات لكل أشكال التعنيف الجسدي واللفظي في حق المحتجين والمطالبين بحقوقهم المهنية المشروعة طبقا للقوانين المعمول بها بدستور المملكة.

وقد أعربت مجموعة من فعاليات حركة الممرضين وتقنيي الصحة بخنيفرة لموقع المغربية المستقلة عن إستيائها من الحيف الذي يطال هذه الفئة والممارسات القمعية التي طالت المحتجين بالعاصمة خلال المسيرة ، كما أكد المصرحون بأن مطالبهم تبقى في إطار الشرعية ، وعلى أنهم ماضون عبر كل المحطات النضالي في المطالبة بتسوية أوضاعهم و تحقيق النقط المسطرة برنامجهم النضالي

والذي يتضمن ست نقط أساسية، من ضمنها إحداث الهيئة الوطنية للممرضين وتقنيي الصحة ،إخراج المصنف العام للأعمال المهنية، الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، ومراجعة شروط الترقية، وكذا إدماج الممرضين المعطلين، ثم إنصاف ضحايا المرسوم 2_17_535، حركة الممرضون وتقنيي الصحة اليوم، عبر شعاراتها التي رددتها فعاليات الحركة والمتضمنة للعنف في استعمال السلطة و الحيف الذي يطال الممرض برهنت بالملموس أن وزارة الصحة تفتقد لمنظومة وبرامج تهدف إلى تمكين المواطن من الولوج إلى الخدمات الصحية وذلك بتحطيم آمال الممرض وتقنيي الصحة بحرمانه من العديد من الحقوق المكفولة دستوريا، وقد أنهى الممرضون وقفتهم الإحتجاجية بعقد محطات نضالية أخرى حتى تمكينهم من جميع حقوقهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: