صوت وصورة

 جمعية ماء العينين للتنمية و الثقافة تجسد خطاب الملك

في تحليله مضامين الخطاب الملكي السامي الذي ألقاه الملك محمد السادس من العصمة السنغالية دكار قال الأستاذ الجامعي بابن الزهر السيد ماء العينين معالي أن الخطاب جاء لتوطيد العلاقة بين المغرب و إفريقيا الذي يتزامن مع العودة القوية للمكان الطبيعى للمغرب لوقف كل الأكاذيب التي يرونها أعداء الوحدة الترابية و في هذا الصدد قال ماء العينين أن جمعيتها ماء عينين للتنمية و الثقافة يعقد انسجاما مع هاته اللحظة التاريخية الدورة الرابعة للثقافات الإفريقية تحث عنوان ” المذهب المالكي و دوره في ترسيخ العلاقة بين المغرب و إفريقيا جنوب الصحراء ” ليؤكد على هذا التوجه و النهج الذي خطه صاحب الجلالة للتأكيد على الأدوار الطلائعية و أهمية المغرب في علاقته ببلدان جنوب الصحراء و المكانة العلمية و الدينية و الروحية التي تبثها المملكة في ربوع القارة الإفريقية حيث يدين العديد من الأساتذة بالولاء للمغربعبى التأكيد على الدور الريادي للمغرب ؛ و هذا الملتقى الإفريقي عبر المحاضرات الأكاديمية و العلمية يقول السيد ماء العينين معالي هي بمثابة السند و التواصل الذي نسعى له وفق النهج الذي خطه الملك محمد السادس نصره الله الذي يسعى لما فيه خير شعوب القرى الإفريقية قاطبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: