حوادث

8 دركيين أمام القضاء غدا في قضية مقتل “بائع الحرشة”

حددت هيأة الحكم لدى غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف في تازة، يوم غد الثلاثاء، تاريخا لانطلاق المرافعات في محاكمة 8 عناصر من رجال الدرك، على خلفية مقتل بائع “الحرشة” بمقر سرية الدرك في، شتنبر الماضي.

وكانت الجلسة السابقة قد شهدت غياب عدد من الشهود في الملف، وهو ما اضطر المحكمة إلى تأجيلها إلى، يوم غد، معلنة انطلاق المرافعات، بما أن الملف جاهز، لانتهاء الدفوعات الشكلية.

وكان قاضي التحقيق المكلف بالقضية، قد أحال القضية على الوكيل العام للملك، بعد الانتهاء من تحقيقه التفصيلي في أمر مقتل “بائع الحرشة” بعد اعتقاله من طرف الدرك الملكي، ليأمر بمتابعة خمسة منهم في حالة اعتقال، بينما قرر متابعة الثلاثة الباقين في حالة سراح.

وتعود تفاصيل القضية إلى، 31 غشت 2015، حين اعتقلت عناصر الدرك بائع الحرشة، من إحدى المقاهي في مدينة تازة، حيث نقلته إلى مقر سريتها، قبل أن تضطر إلى طلب سيارة الإسعاف بعد تدهور حالته الصحية، ليلفظ أنفاسه بين مستشفى ابن باجة، وإحدى المصحات الخاصة.

وأفضى تقرير التشريح الطبي، حسب مصادر ، إلى أن الضحية البالغ من العمر 32 سنة، قد توفي نتيجة نزيف في الكبد، وإصابات ورضوض في أنحاء الجسم، وعلى إثر ذلك حلت لجنة عليا للدرك، من أجل التحقيق في القضية، التي أفضت إلى اعتقال 11 دركيا، ومتابعة 8 منهم بتهم، تتعلق بـ”الضرب، والجرح المفضي إلى الموت، والتزوير في المحاضر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: